منتدى السرايا
<html dir="rtl">

<head>
<meta http-equiv="Content-Type" content="text/html; charset=windows-1256">
<title>صفحة جديدة 1</title>
</head>

<body>

أهلا وسهلا
<br>
الحمد لله رب العالمين
<br>

للتسجيل معنا
<br>

<a href="http://www.sarayya.fi5.us/vb/" >
<b>
اضغط هنا
</b>

</a>


<br>
<a href="http://www.sarayya.fi5.us/vb/" >

<img border="0" src="http://www.sarayya.com/users/3111/13/89/05/album/userno10.gif" width="100" height="40">

</a>



</body>

</html>

منتدى السرايا


إسلامية - من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين.
 
الرئيسيةرئيسية الموقعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إياك .. ثم إياك .. والانتكاس ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manar_islam
الأعضاء المتميزين
الأعضاء المتميزين
avatar

عدد المساهمات : 378
السٌّمعَة : 25
العمر : 27
الموقع : * اللهم أسكنا الجنــة *

مُساهمةموضوع: إياك .. ثم إياك .. والانتكاس ...   الخميس مارس 25, 2010 10:37 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الســ عليكـم ورحمة الله وبركاته ــلام



إن لحلاوة الإيمان أمارات وعلامات دل عليها نبينا المصطفى

وحبيب ربنا المجتبى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

ففي الصحيح من حديث العباس بن عبد المطلب

رضي الله عنه وأرضاه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

( ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلاوَةَ الإِيمانِ، أَنْ يَكُونَ اللهُ وَرَسُولُهُ

أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمّا سِواهُما، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لا يُحِبُّهُ إِلاّ للهِ،

وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ في الْكُفْرِ كَما يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ في النَّارِ ).



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ثلاث خصال تحتاج إلى أناس متذللين متعبدين للكريم المتعال، خصلة بينك

وبين الله، وخصلة بينك وبين أحباب الله، وخصلة بينك وبين دين الله وشرعه،

هذه الثلاث الخصال يعرضها المؤمن على قلبه في كل زمان ومكان،

فإن وجدها في فؤاده وفي نفسه أحس بلذة الإيمان، وإن نقصت

هذه الخصال نقصت لذة الإيمان في قلبه ......

إذا وفق الله الإنسان بتحقيق الخصلة الثانية من خصال حلاوة الإيمان

وهي الحب في الله ، والبغض في الله جاءت الثمرة الثالثة وهي:

( أن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يُلقى في النار )

أن يكره الانتكاسة،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ولذلك إذا دخل الإيمان إلى قلب العبد وصدق في هذا الإيمان، فإن من أبرز الدلائل

على صدقه خوفه من الانتكاسة، وكلما وجدت الشاب يخاف من الانتكاسة والرجوع

والحور بعد الكور فإن ذلك دليل على إيمانه،

وكان الصحابة رضوان الله عليهم يخافون النفاق،

وقال بعض السلف:

( والله ما عرضت قولي وعملي على القرآن إلا اتهمت نفسي بالنفاق )

وقال آخر:

( والله ما عرضت نفسي على القرآن إلا عددتها من الراسخين في النفاق)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الخوف من الانتكاسة يشمل حالتين:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الحالة الأولى : هي الخوف من الكفر

وهو الذي أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم:

( وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار )

ولو قيل للإنسان:

أتكفر بالله أو تلقى في النار؟ لاختار أن يلقى في النار على الكفر بالله،

وهذا لأن الإيمان عمر قلبه وتغلغل في فؤاده. نسأل الله العظيم أن يبلغنا

وإياكم هذه الدرجة، وأن يجعلنا وإياكم في هذه المنزلة،

فإن الإنسان لا يأمن من سوء الخاتمة،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قال تعالى " أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ "

فهذا استفهام يدل على أن الإنسان مهما كان على صلاح لا يأمن من مكر الله،

ولذلك قال بعض العلماء

( كلما ازداد الإنسان صلاحاً وتقوى لله عز وجل،

كلما كان أخوف من أن يعود على عقبه فيكون خاسراً)


فهذه الخلة وهذه الخصلة تدل على إيمان الإنسان؛ لأنه لما عمر قلبه وذاق

حلاوة الإيمان خاف من الضد ولا يخاف من الكفر إلا المؤمن الصادق في إيمانه،

ولذلك نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يثبتنا وإياكم بالقول الثابت إلى لقائه،

وأن يجعل الإيمان الذي لامس قلوبنا في زيادة إلى لقائه وألا يبتلينا بالانتكاسة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]والحالة الثانية : هي الخوف من نقصان الخير ،

ولذلك قال بعض العلماء:

( من رزقه الله طاعة كقيام الليل وصيام النهار فأصبح يتردى فيها

وينتقص فعليه أن يجاهد في الرجوع إليها؛
فإنه لا يؤمن عليه

أن يخذله اله عز وجل فيرجع على عقبه خاسراً والعياذ بالله )


ولذلك ينبغي للإنسان المؤمن أن يراقب نفسه دائماً في طاعة الله،

فإذا كان على خصلة من خصال الخير لا يتركها مهما كان الأمر،

والله تعالى يبتلي الإنسان؛ فإن كنت في قيام الليل سخر لك بعض المشاغل

وابتلاك ببعض الشواغل فإن كنت صادقاً في الإيمان وثبت عليها أذاقك بعد ذلك

حلاوة الثبات،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وقد قال بعض العلماء:

( إن الإنسان إذا أطاع الله وتقرب إليه بخصلة من خصال الخير

فجاءه الشيطان بفتنة، فليعلم أن الله يمتحنه في تلك الخصلة )

فما من إنسان يمتحن في خصلة من الطاعات

يثبت عليها بعد امتحانه إلا ذاق حلاوتها إلى لقاء الله غالباً،

وقد قال بعض السلف:

( جاهدت نفسي في الصلاة عشرين عاماً فتلذذت بها أربعين عاماً )

عشرون عاماً والوساوس والخطرات وشواغل الدنيا تأتيه

من كل حدب وصوب، وهو صابر محتسب حتى أذاقه الله حلاوة

الصلاة فزالت عنه جميع تلك الخطرات، ولذلك في أول التزامه

تأتيه من الوساوس والخطرات مالا يعلمه إلا الله عز وجل،

فإذا صبر وصابر واحتسب زالت عنه كما يزول الليل بضياء النهار،

وفي بعض الأحيان تزول عنـه في لحظة لا يشعر بها، وإذا بقلبه أكمل

ما يكون انشراحاً وطاعة لله عز وجل.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وختاما ...


نسأل الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أن يثبتنا وإياكـم بالقول الثابت

في الحياة الدنيا وفي الآخرة، وأن يثبتنا على الحق

فقد كان دعاء الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، في سجوده:

" اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك "

وكما قال:

"قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبهما كيف يشاء "

ولذلك ندعو الله سبحانه بالثبات، ونسأله ذلك دائماً

طبت حياً وميتاً يا رسول الله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجدى فايز
الـمـشـــــرفــــون
الـمـشـــــرفــــون
avatar

عدد المساهمات : 106
السٌّمعَة : 10
العمر : 25
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: إياك .. ثم إياك .. والانتكاس ...   الجمعة مارس 26, 2010 2:42 am

شكرا لكى اختنا الفاضلة
بارك الله فيكى
اللهم ارزقنا الايمان الخالص




لا تقل : من أين أبدأ؟؟
طاعة الله البداية..
لا تقل : أين طريقي؟؟
شرع الله الهداية..
لا تقل : أين نعيمي؟؟
جنة الله كفاية..
لا تقل : غدا سأبدأ!!
ربما تأتي النهاية..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Wanted
الجندي المجهول
الجندي المجهول
avatar

عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 19
الموقع : Wanted.com

مُساهمةموضوع: رد: إياك .. ثم إياك .. والانتكاس ...   الثلاثاء مارس 30, 2010 7:37 pm




جزاك الله خيرا\


موضوعك رائع ومفيد جدا


ربنا ما يحرمنا من مواضيعك أبدا





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إياك .. ثم إياك .. والانتكاس ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السرايا :: ۩۞۩₪ المنتدى الاسلامي ₪۩۞۩ :: مواضيع إسلامية عامة-
انتقل الى: